إصابات في صفوف الأساتذة تزامنا مع المجلس الإداري الذي ترأسه الوزير أمزازي

إصابات في صفوف الأساتذة  تزامنا مع المجلس الإداري الذي ترأسه الوزير أمزازي
08:15 الأحد 13 دجنبر 2020

أحمد صبار-كنال 13 بالعربي بدعوة من المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء  الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، وبمشاركة الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي والتنسيقة الجهوية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد لجهة الشرق والسكريتارية المحلية لمربيات ومربي التعليم الأولي والجمعية الوطنية لمديرات ومديري المؤسسات التعليمية والجمعية المغربية لحقوق الإنسان وعدد من التنسيقيات الفئوية الأخرى، نظمت صباح هذا اليوم وقفة 12 دجنبر 2020 وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة إقليم جرسيف تزامنا مع ترأس وزير التربية الوطنية للتعليم للمجلس الإداري للأكاديمية الجهوية لجهة الشرق. وعبر المحتجون خلال هذه الوقفة الاحتجاجية، عن رفضهم لمخططات الوزارة الرامية إلى تفكيك المدرسة العمومية والإجهاز على مكتسبات وحقوق الشغيلة التعليمية، كما اتهموا الوزارة الوصية، بالاستمرار في تجاهل مطالب الحركة النقابية في المغرب، والتنصل من الالتزامات السابقة ونهج الوزارة لسياسة التسويف والتماطل، وبغياب الإرادة الحقيقية للإصلاح والتغيير، وسد باب الحوار ومصادرة الحق في الاحتجاج، وإقصاء النقابات من حضور المجالس الإدارية للإكاديميات التي كانت تشكل صوت المعارضة وصوت الشغيلة التعليمية، حسب تصريحات نقابيين لــ CANAL13  بالعربي. وحملت النقابة والتنسقيات الماشركة في هذه الوقفة، الحكومة والوزارة الوصية، وضعية الاحتقان، الذي تعيشه منظومة التربية والتكوين جراء ما أسمته الهجوم على الحقوق والمكتسبات وتمرير التشريعات التراجعية والتسويف في الاستجابة للمطالب الملحة لمختلف الفئات التعليمية، منددة بكل أشكال القمع الهمجي والتضييق الممنهج، الذي تواجه به الاحتجاجات في قطاع التعليم. وطالبت النقابات والتنسيقيات، باسترجاع الأموال المقتطعة من الأجور المضربين، معبرة عن استنكارها لما أسمته بسياسة العقاب تجاه المضربين عبر خصم النقط لأيام الإضراب في الترقية بالاختيار، كما واعدت التنسيقية الجهوية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد لجهة الشرق وزير الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بالتصعيد، وخوض إضرابات وطنية في القادم من الأيام، على اعتبار أن معركتهم مستمرة وغير محدودة لا بالزمان ولا بالمكان. وتجدر الإشارة إلى أن وقفة الشغيلة التعليمية لهذا الصباح، قوبلت بإنزال أمني منقطع النظير، تسبب في إصابة خمس أساتذة نقل اثنين منهم إلى مستشفى جرسيف لتلقي العلاجات الأولية في تدخل أمني منع مسيرة المتاظاهرين، قبل أن ينتهي هذا العرس النضالي بكلمات لمختلف الهيئات المشاركة . canal13

وزارة التربية الوطنية الوزبر أمزازي أساتدة التعاقد الجهة الشرقية

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات

0
صوت وصورة
الأربعاء 15 ماي 2024 - 13:20

صوت وصورة
الأربعاء 15 ماي 2024 - 13:19

صوت وصورة
الأربعاء 15 ماي 2024 - 13:19

صوت وصورة
الأربعاء 15 ماي 2024 - 13:19

صوت وصورة
الأربعاء 15 ماي 2024 - 13:19

صوت وصورة
الأربعاء 15 ماي 2024 - 13:18